الوطنية

الخارجية الأمريكية تُهنئ الشعب التونسي بالذكرى العاشرة للثورة..

أصدر مكتب المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية بيانا للوزير مايكل ر.بومبيو بمناسبة الذكرى العاشرة للثورة في تونس.
وجاء في البيان الذي تلقت الصباح نيوز نسخة منه ما يلي:

نيابة عن حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، أهنئ الشعب التونسي بالذكرى العاشرة للثورة التونسية. الشراكة التي تجمعنا شراكة متينة تبسطت على قرون من الزمن وتعود بداياتها إلى معاهدة السلام والصداقة المبرمة بين بلدينا عام 1797. تعدّ الولايات المتحدة تونس شريكا مفضلا، إذ تستند علاقتنا على التزامنا المشترك بالقيم الديمقراطية وتعزيز الرخاء الاقتصادي لشعبينا. نعتز بوقوفنا خلال العشرية المنقضية إلى جانب الشعب التونسي الذي غدا نموذجًا لمنظومة ديمقراطية تضم الجميع، يحترم دستورها حقوق المرأة والأقليات وحرية التعبير وحق التنظّم. وما نيل تونس لجائزة نوبل للسلام في مجالي الحوار والسلام إلا شهادة على طبيعة أصيلة في الشعب التونسي.

أحدثت المشاريع التي تدعمها الولايات المتحدة منذ انطلاق الثورة آلاف الوظائف، وفتحت أسواقًا جديدة للسلع التونسية، وساعدت في تسجيل الناخبين وفي توعيتهم، واستثمرت في بناء قدرات التونسيين. سويّا نواجه تحديات عالمية ونقف بصلابة أمام التهديدات الإرهابية. تظل الولايات المتحدة ملتزمة بإسناد الشعب التونسي لخلق مواطن الشغل وإشراك القطاع الخاص وتعزيز المؤسسات الديمقراطية وسيادة القانون. نتطلع إلى الحفاظ على المكاسب التي تحققت خلال السنوات العشر الماضية وإلى العمل معًا لدفع الازدهار الاقتصادي في جميع أنحاء تونس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق