الوطنية

هذا ما طالبت به جامعة التعليم الثانوي الحكومة حول الحجر الصحي الشامل

وصف عضو الجامعة العامة للتعليم الثانوي رؤوف الشخاري، العودة المدرسية الاثنين الفارط بعد إيقافها من طرف اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا بـ “المرتبكة جدّا”، مؤكدا أنّ وزارة التربية لم تف بتعهداتها بتوفير وسائل الحماية داخل المؤسسات التربوية.
وعبّر عن تفاجئهم من غياب كل مواد التعقيم، مشيرا إلى أنّ البروتوكول الصحي بقي “حبرا على ورق“، وفق تعبيره.
كما شدّد الشخاري على أنّ إضراب القيمين والقيمين العامين أربك المؤسسات التربوية وأدّى إلى تجمعات للتلاميذ أمام المعاهد وهو ما ساعد على الانتشار السريع لعدوى فيروس كورونا، معتبرا أنّ الوضع بالمؤسسات التربوية خطير جدّا في غياب شامل للتلاميذ وفي ظل نسبة تعقيم لا تتجاوز 1%، حسب تقديره.
وأعلن الشخاري تمسك الجامعة بمطالبة الحكومة فرض حجر صحي شامل للحدّ من الانتشار السريع لوباء كورونا في صفوف التلاميذ الذي يتنقلون بواسطة وسائل النقل العمومي المكتظة، قائلا إنّ الجامعة تتمسك باستكمال المسار التعليمي لكن “وزارة التربية والحكومة في سبات عميق”، وفق تعبيره.
وأضاف أنّ الخطوات القادمة للجامعة العامة للتعليم الثانوي في حال تدهور الوضع الصحي بالمؤسسات التربوية ستكون في صالح التلاميذ وفي صالح سلامة الأسرة التربوية بعد التشاور مع كل الهياكل النقابية الأساسية والجهوية للجامعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق