الوطنية

أعوان وإطارات متعاقدون بمعهد باستور تونس يدخلون في إضراب مفتوح

نفذ أعوان وإطارات متعاقدون في إطار مشاريع بحث علمي بمعهد باستور تونس،

اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية بمقر المعهد أعلنوا خلالها عن دخولهم في اضراب مفتوح عن العمل للمطالبة بتسوية وضعيتهم المهنية، خاصة وأن أغلبهم يعمل في إطار عقود عمل “هشة” منذ أكثر من 10 سنوات، حسب تصريحات متطابقة لعدد منهم لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

ويشمل هذا التحرك الاحتجاجي حوالي 70 عونا من عملة واداريين وتقنيين، ينددون بالضبابية التي تحوم حول وضعيتهم المهنية خاصة وأن عقودهم شارفت على الانتهاء باستكمال المشاريع البحثية التي تقوم هياكل بحثية أخرى بتمويلها، وفق ذات المصدر.

ويقوم معهد باستور بسد حاجياته من العملة والتقنيين والاداريين في اطار هذه المشاريع بإبرام عقود شغل، اعتبرها محمد علي الصالحي وهو تقني متعاقد مع معهد باستور منذ سنة 2011، “هشة ولا تضمن لهم الحد الأدنى من الحقوق المهنية من رعاية صحية وتغطية اجتماعية وغيرها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق