مجتمع

الإعلان عن بعث موقع لشراء سيارة شعبية عن بعد..

أعلن ابراهيم الدباش رئيس الغرفة النقابية لوكلاء السيارات ومدير عام شركة “النقل” للسيارات على أمواج اذاعة تونس الدوليّة صبيحة اليوم 23 فيفري 2021 ، عن بعث موقع للتسجيل لشراء السيارات الشعبيّة.

وأكّد أن الحاجة لمثل هذه المنصّة هو تنظيم وتسجيل المواطنين الراغبين في اقتناء هذا النوع من السيارات منخفضة الثمن والتي تتمتع بامتيازات جبائية.. وقد بلغ عدد المواطنين الذين سجلو لاقتناء نوع من السيارات في يومين اكثر من الفي شخص.

وأضاف دباب “فكّرنا في حلّ من أجل معالجة مشكلة العدد الكبير من المواطنين من جميع أنحاء البلاد الذين يرغبون في التسجيل لشراء السيارة الشعبية لكنهم لا يتمكنون من ذلك. فالسيارة الشعبية لم تعد ‘شعبية’ يمكن للمواطن أن ينتظر سنوات ليصل الى دوره في شراء سيارة. ويوجد ضغط كبير على كل المتدخلين في هذا القطاع من وزارة التجارة الى وكلاء السيارات، النظام المعتمد منذ التسعينات هو أن الوزارة ترسل لوكلاء السيارات عددا محدودا من الأمكان التي يوّزعها الوكيل على الحرفاء حيث يدفع الحريف 5 دينارات من أجل حجز دوره ويتحصل في المقابل على وصل تسلم ..

و يمكن أن يصل عدد المسجلين في السنة الى أكثر من 5 الاف مواطن بينما عدد السيارات المتوفر يكون أقّل من ألف، لائحة الانتظار يمكن أن تتراكم لتصل الى عشرات الاف المواطنين مما يخلق ضغطا كبيرا على القطاع.”

وتابع أنه يوجد 13 وكيل سيارات فقط يستعمل نظام السيارات الشعبية مما يعني أن السيارات الشعبية في السنة لا يمكن ان تتجاوز عددها 13 الف وهذا مما يجل العرض أقل بكثير من الطلب الفعلي ويوجد عدد محدد من الاجازات التي تقدمها وزارة التجارة لجلب هذه السيارات. وأكد أنه سيارة على خمسة هي سيارة شعبية بينما كانت النسبة قبل 2018 فقط 7 بالمائة من مجموع السيارات التي يتم بيعها.

وانتقد المتحدث النظام القديم المستعمل في التسجيل لشراء سيارة شعبية. فسر دباش أن المنصة الجديدة ستمكن من تسجيل المواطنين عن بعد دون الاضطرار لزيارة وكالة السيارات بسبب الظروف الصحية كما ستمكن المواطنين المقيمين في ولايات لا يوجد فيها وكالات من الحصول على نفس الفرص دون الاضطرار للتنقل لمسافات بعيدة، عبر بطاقة بنكية مع الحفاظ على قاعدة الأولوية لمن يسجّل أولا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق