الوطنية

مدارس بالمهدية : لباس أفغاني ..فصل بين الذكور و الإناث و صلاة داخل قاعات الدرس

اظهر تحقيق مصور لإذاعة المنستير حول تجاوزات خطيرة عدد مدرستين إبتدائيتين في معتمدية شريان التابعة لولاية المهدية ، تمثلت في تدريس معلمين بالرداء الأفغاني اضافة الى تدريس مناهج مدرسية مغايرة للمناهج التربوية التونسية.

و عاين التحقيق مدرستني المزاهدة و الشواشين الإبتدائيتين إطارين تربويين يدرسان بواسطة اللباس “الأفغاني” ، إضافة الى فصل بين الإناث و الذكور.
و أكد أحد التلاميذ في مدرسة المزاهدة ان المعلم يصلي أثناء الدرس داخل القسم. كما عاين التحقيق إزالة كل الصور من المدرستين عدا قسم التحضيري.
و أبلغ بعض الأولياء ان المعلمين المعنيين يخبران التلاميذ بأن الصور و التلفاز حرام و يمرران رسائل متطرفة للأطفال ، من جهته أكد مدير مدرسة المزاهدة ان الهندام يطرح كمسألة شحصية لأن البلاد تعيش على حرية اللباس ، حسب تعبيره ، لافتا الى ان المعلم المعني بالأمر يحضر الإجتماعات بهذا اللباس.
بدوره افاد المندوب الجهوي للتربية بالمهديو منجي منصر انه سيتم التحقيق مع المديرين لتواطئهم في هذا الأمر و سيتم إتخاذ الاجراءات بعد البحث و التقصي اللازمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق