الرياضة

سرقة ساعة ليفاندوفسكي أمام ملعب “كامب نو” والشرطة تقبض على السارق

(AFP sports) برشلونة, (أ ف ب) – سُرقت ساعة المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفكسي، الوافد الجديد إلى صفوف نادي برشلونة الاسباني، خلال توقفه أمام ملعب “كامب نو” للتوقيع للمعجبين، حسب ما أفادت الجمعة الشرطة المحلية لوكالة “فرانس برس” والتي نجحت في القاء القبص على السارق.

وتعرض “ليفا” للسرقة بعد ظهر الخميس عندما وصل ابن الـ 33 عاماً المنتقل في تموز/يوليو من بايرن ميونيخ الالماني، على متن سيارته إلى ملعب “كامب نو” وتوقف لتحية والتوقيع للجماهير (أوتوغرافات)، كما أوضحت شرطة كاتالونيا.

حينها، تقدم شاب من السيارة وقام بنزع الساعة من معصم المهاجم الدولي.

وبعدما تلقت بلاغاً بشأن السرقة، نجحت الشرطة في القاء القبض بعد أقل من ساعة على السارق البالغ 19 عاماً والذي كان ما زال يحتفظ بالساعة ويختبىء في احد الاحراش بالقرب من الملعب.

وأوضحت الشرطة أنه تم القبض على السارق ووُجهت إليه تهمة “السرقة مع العنف”، لأنه حتى لو لم يتعرض اللاعب لسوء المعاملة، فإن حقيقة إزالة الساعة من يده تحفز هذا الوصف.

ويعتبر ليفاندوفسكي أبرز صفقات الدوري الاسباني هذا الموسم، اذ رحل عن عملاق بافاريا الذي دافع عن ألوانه منذ عام 2014 للانضمام إلى النادي الكاتالوني مقابل 45 مليون يورو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى